أرحب يآ هلا مرحبا يآزائرفيـ..منتداكـ..موقعكـ..جنونـ..الحرفـ..ونرجو حضوركـ..مرة أخرى


    وقفة محاسبه في العشر الأخير من رمضان

    شاطر
    avatar
    الموهوب

    ..{جُنُونُ المُشْرفُ}..


    ..{جُنُونُ المُشْرفُ}..

    عدد الرسائل : 57
    المزاج :
    دعاء :
    تاريخ التسجيل : 28/06/2008

    إسلامي وقفة محاسبه في العشر الأخير من رمضان

    مُساهمة من طرف الموهوب في الجمعة سبتمبر 19, 2008 2:23 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

    أيها الأحبة :



    لابد من وقفة محاسبة ونحن في العشر الأخير من رمضان :
    ( و المؤمن الصادق أشد محاسبة لنفسه من التاجر الشحيح لشريكه )


    إليك هذه الأسئلة التي أريد منك أن تكون صريحاً وصادقاً

    مع نفسك في الإجابة عليها :
    1- هل صمت صياماً صحيحاً أخلصت النية لله وابتعدت عما حرم الله ؟

    2- هل حرصت على قيام رمضان مع المسلمين في التراويح ؟


    3- هل سابقت لفعل الخيرات ( تفطير الصائمين بالجهد و المال ، تفقد الأرامل والمساكين

    الدعوة إلى الله ) تأسياً برسولك صلى الله عليه وسلم ؟



    « عن ابن عباس قال : كان رسول الله أجود الناس و كان أجود ما يكون في رمضان

    حين يدارسه جبريل القرآن ، فلرسول الله أسرع بالخير من الريح المرسلة »


    4- كم مرة ختمت القرآن ؟

    5- كم هي العادات السيئة التي تخلصت منها ؟
    6- كم من العبادات ربيت نفسك عليها ؟


    7- هل تفكرت في هذه الرقاب التي تعتق من النار ! هل رقبتك واحدة منها ؟



    8- هل لا زال الشوق والحنين والفرح بقدوم رمضان كما هو أم أن ذلك تلاشى مع تتابع الأيام !


    9- هل لا زلت على همتك و نشاط في العبادة ، في السباق إلى الله

    في الفوز بالمغفرة ، أم أصابك ما أصاب كثيراً من الناس من الفتور و التراخي !



    فكأني بهم و الله على جنبتي المضمار صرعى لشهواتهم و ملذاتهم ،

    قد أفسدوا صيامهم بالمسلسلات وضيعوا حسناتهم بضياع الأوقات في اللغو

    واللهو في المنتديات والشات فوا حسرتاه على من هذه حاله .

    أيها الأحبة :


    إن الأسئلة أكثر من ذلك بكثير و كلما كان العبد صادقاً مع نفسه

    كلما كان حسابه لها شديداً

    أيها الأحبة :

    من وجد أنه لا يزال على خير و لا يزال محافظاً على الواجبات

    مسابقاً في الخيرات وبعيداً عن المحرمات
    فليحمد الله و ليبشر بالخير من الله
    فطوبى لمن كانت هذه حاله ثم طوبى له


    طوبى له العتق من النار طوبى له مغفرة السيئات ومضاعفة الحسنات
    و كأن بهؤلاء اليوم وقد كتب الله أنهم من أصحاب الجنان


    أما من وجد أنه مقصر مفرط فعليه أن يتدارك بقية رمضان فإنه لا يزال يبقى

    منه هذه الأيام الأخيرة ولا يزال الله يغفر لعباده ويعتق رقاباً من النار

    يا مسكين :

    رقاب الصالحين من النار تعتق وأنت بعد لا تدري ما حال رقبتك !


    صحائف الأبرار تبيض من الأوزار وصحيفتك لا تزال مسودة من الآثام !
    أليس لك سمع ، أو معك قلب !!


    والله لو كان قلبك حياً لذاب حسرة وكمداً على ضياع المغفرة والعتق في رمضان


    آآآه لو كشف لك الغيب ورأيت كم من الحسنات ضاعت عليك ..



    وكم من الفرص لمغفرة الذنوب فاتتك وكم من أوقات الإجابة للدعاء ذهبت عليك !

    أيها الأحبة :
    لنعد إلى أنفسنا- فوالله ما صدق عبد لم يحاسب نفسه على تقصيرها

    في الواجبات وتفريطها في المحرمات


    لنعد إلى أنفسنا و نحاسبها محاسبة دقيقة ، ثم نتبع ذلك بالعمل الجاد ،

    ولنشمر في الطاعات ونصدق مع الله ونقبل على الله .


    فلا يزال الله ينشر رحمته و يرسل نفحاته .
    يقول النبي صلى الله عليه وسلم :

    « إن لربكم في دهركم لنفحات فتعرضوا لنفحات الله »


    نعم لنتعرض لنفحات الله بالاجتهاد في الطاعات

    عله أن تصيبنا رحمة أو نفحة لا نشقى بعدها أبداً


    _________________
    avatar
    BERETTA XTREMA2

    ..{جُنُونٌ المَوقِع}....{جُنُونٌ المَوقِع}..


    عدد الرسائل : 348
    العمر : 24
    الموقع : الغالية{نجد}
    المهنة :
    دعاء :
    تاريخ التسجيل : 25/06/2008

    إسلامي رد: وقفة محاسبه في العشر الأخير من رمضان

    مُساهمة من طرف BERETTA XTREMA2 في الجمعة سبتمبر 19, 2008 6:29 pm

    أسئلة بها إحراج للأعضاء وراح يضطرون للكذب
    وأقول خلها بين الواحد وربه
    أشكرك عالجهد


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 16, 2018 9:59 am